منيره صالح السكران

(وحدة تقنية المعلومات الزلفي )

سورة القارعة

سورة القارعة

الْقَارِعَةُ ( 1 )

الساعة التي تقرع قلوب الناس بأهوالها.

مَا الْقَارِعَةُ ( 2 )

أيُّ شيء هذه القارعة؟

وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْقَارِعَةُ ( 3 )

وأيُّ شيء أعلمك بها؟

يَوْمَ يَكُونُ النَّاسُ كَالْفَرَاشِ الْمَبْثُوثِ ( 4 )

في ذلك اليوم يكون الناس في كثرتهم وتفرقهم وحركتهم كالفراش المنتشر، وهو الذي يتساقط في النار.

وَتَكُونُ الْجِبَالُ كَالْعِهْنِ الْمَنْفُوشِ ( 5 )

وتكون الجبال كالصوف متعدد الألوان الذي يُنْفَش باليد, فيصير هباء ويزول.

فَأَمَّا مَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ ( 6 ) فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَاضِيَةٍ ( 7 )

فأما من رجحت موازين حسناته, فهو في حياة مرضية في الجنة.

وَأَمَّا مَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ ( 8 ) فَأُمُّهُ هَاوِيَةٌ ( 9 )

وأما من خفت موازين حسناته, ورجحت موازين سيئاته, فمأواه جهنم.

وَمَا أَدْرَاكَ مَا هِيَهْ ( 10 )

وما أدراك - أيها الرسول- ما هذه الهاوية؟

نَارٌ حَامِيَةٌ ( 11 )

إنها نار قد حَمِيت من الوقود عليها.

 

الساعه

جامعة المجمعه

.

الهيكل التنظيمي

لطلب الدعم الفني

قناة الجامعة على اليوتيوب

MajmaahUniversity


تغريدات



للتواصل


[email protected]



,

اللهم

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 723

البحوث والمحاضرات: 444

الزيارات: 19492