منيره صالح السكران

(وحدة تقنية المعلومات الزلفي )

فيتامين أ

يعتبر فيتامين أ (Vitamin A) من الفيتامينات بالغة الأهمية لصحة الجسم، ويؤدي نقصه إلى الإصابة بالعديد من الأمراض والحالات الصحية السيئة. يتألف فيتامين أ  من عدة عناصر غذائية، ويأتي في شكلين، وهما: فيتامين أ الكامل، وبروفيتامين أ. يوجد فيتامين أ الكامل في الأطعمة المشتقة من مصادر حيوانية (اللحوم وبخاصة الكبد، والأسماك، ومنتجات الألبان). أما البروفيتامين أ، فهو متوفر في الأطعمة النباتية مثل الخضروات والفاكهة. كذلك، يمكن تناوُّل فيتامين أ كَمُكمل غذائي.

فوائد فيتامين أ

  • إن فيتامين أ له أهمية كبيرة في دعم الإبصار والشبكية، وتعزيز الجهاز المناعي، وإصلاح الأنسجة، والنمو، والإنجاب، ونمو العظام، وتكوين خلايا كرات الدم الحمراء، وإنتاج الحيوانات المنوية (خلايا التكاثر الذكرية).
  • يساعد فيتامين أ على المحافظة على صحة البشرة، والأسنان، وأنسجة العظام.


  • بالإضافة لذلك، فهو يعد مضاد للأكسدة، ومضاد للالتهاب، ويعمل على تعزيز النشاط المناعي.
  • إن فيتامين أ أيضًا يدعم ويُنظِّم الاتصال الجيد بين الخلايا، حيث يعتقد الباحثون الآن أن سوء الاتصال بين الخلايا يؤدي إلى الإفراط في نمو الخلايا، وتلك الحالة تُسفر في النهاية عن الإصابة بالسرطان. ومن ثم، فقد يكون لفيتامين أ دور مباشر في الوقاية من السرطان.
  • كذلك، يلعب فيتامين أ دورًا أساسيًا في التكوين الطبيعي ﻟلخلايا، وإصلاح كل من: القلب، والرئتين، والكُلى، وغيرها من أعضاء الجسم.

أعراض نقص فيتامين أ

من الشائع نقص فيتامين أ في جسم الإنسان في الدول الفقيرة و النامية. حيث يرتبط نقص فيتامين أ في هذه الدول بعواقب صحية سيئة في المراحل  التي تقتضي متطلبات غذائية عالية، كفترات الحمل، والرضاعة، والمهد، والطفولة.

يُسفر نقص فيتامين أ عن بالإصابة بالعمى، وجفاف الملتحمة، والعدوى الفيروسية، ووفاة الأطفال، كما يرتبط بالإصابة بالأنيميا.

- ما هي الممارسات الغذائية التي قد تؤدي إلى نقص فيتامين أ في الجسم؟

إذا لم تكن حريص على أن تتناول بانتظام كل من الخضروات الورقية، والبرتقال، والفاكهة التي تميل إلى اللون الأحمر أو الوردي مثل البطيخ، والبابايا، والغريب فروت الأحمر، تزيد احتمالات إصابتك بنقص فيتامين أ.

إن أفضل طريقة للحصول على القسط اليومي المطلوب من الفيتامينات الضرورية للجسم هي تناوُّل قدر متنوع من الفاكهة، والخضروات، والبقول، والحبوب الكاملة، والمنتجات الغذائية المُعزَّزة.

 أهم مصادر فيتامين أ

  • البطاطا الحلوة
  • الجزر
  • السبانخ
  • الملفوف (الكرنب)
  • الخس
  • الكنتالوب
  • البابايا
  • الطماطم
  • الغريب فروت
  • البطيخ
  • الفول الأخضر
  • البقدونس
  • البروكلي
  • الحليب البقري
  • الروبيان
  • البيض
  • السامون
  • الجبن
  • الزبادي
  • أسماك السردين
  • أسماك التونة
  • الدجاج
  • اللحم البقري

الكمية الموصى بها لفيتامين أ

متوسط حصة الرُّضَّع من الفيتامينات:

  • من 0 – 6 أشهر: 400 ميكروغرام يوميًا
  • من 7 – 12 شهرًا: 500 ميكروغرام يوميًا

متوسط حصة الأطفال من الفيتامينات:

  • من 1 – 3 سنوات: 300 ميكروغرام يوميًا
  • من 4 – 8 سنوات: 400 ميكروغرام يوميًا
  • من 9 – 13 سنة: 600 ميكروغرام يوميًا

الجرعة للمراهقين والبالغين من الفيتامينات:

  • الذكور من عمر 14 سنة أو أكبر: 900 ميكروغرام يوميًا
  • الإناث من عمر 14 سنة أو أكبر: 700 ميكروغرام يوميًا

يعتمد مقدار ما يحتاجه الإنسان من كل فيتامين على العمر والنوع. كذلك، قد تؤثر عوامل أخرى، مثل الحمل، في الحصة التي يجب تناولها من الفيتامينات.

الساعه

جامعة المجمعه

.

الهيكل التنظيمي

لطلب الدعم الفني

قناة الجامعة على اليوتيوب

MajmaahUniversity


تغريدات



للتواصل


[email protected]



,

اللهم

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 723

البحوث والمحاضرات: 444

الزيارات: 17904