دورات الكلية


يسرني أن أقد للزملاء الأفاضل ولطالباتي الغاليات مجموعة من الدورات التدريبية التي قدمت لخدمة كليتنا ، هي على النحو الآتي:

1. دورة الكشف عن الموهوبين ورعايتهم

الموهبة استعداد ينعم به الخالق سبحانه وتعالى على فئة قليلة من عباده تمكنهم إن وجدوا العناية والرعاية من التفوق والامتياز بشكل غير عادي في مجال أو أكثر من مجالات الحياة ، وقد أثبتت البحوث العلمية أن هناك نسبة ما بين 2-5% من الأفراد يمثلون المتفوقين والموهوبين ، حيث يبرز من بينهم صفوة العلماء والمفكرين والمصلحين والمبتكرين والمخترعين الذي اعتمدت الإنسانية منذ أقدم عصورها في تقدمها الحضاري على ما تنتجه أفكارهم وعقولهم من إبداعات واختراعات وإصلاحات .
وتبدأ الموهبة مع بداية الحياة كاستعداد كامن أو إمكانية محتملة تنمو وتتضح مع نمو وتطور الفرد في مراحل حياته الأولى ، إن وجدت البيئة الصالحة التي ترعى نموها وتتعهد بروزها إلى أن تصل إلى مرحلة تحقق الإنتاج والعمل ، وإن لم تجد الرعاية الكافية والبيئة المناسبة فإنها تضمر وتضمحل وتضيع فائدتها عل الفرد والمجتمع .
ولذلك فقد عنيت المجتمعات المتقدمة بالاهتمام والتعرف علىالموهوبينمنذ طفولتهم وتقديم الرعاية المناسبة لهم فاستحدثت المقاييس والاختبارات والوسائل العلمية التي تكشف عن الاستعدادات والإمكانات للمواهب لدى الأطفال منذ وقت مبكر وصممت البرامج التعليمية الخاصة لهؤلاءالموهوبينلتستجيب لمواهبهم وقدراتهم في التفوق العقلي والابتكار والإبداع والقدرات الخاصة في العلوم والرياضيات والفنون والآداب والقيادة والمهارات المتخصصة.
ونظراً لأن المناهج والبرامج التعليمية وطرق التدريس في المدارس العادية توضع حسب مستوى التلاميذ العاديين في قدراتهم العقلية الذين يمثلون الغالبية العظمى من الأطفال ، فإن الأطفال غير العاديين تكون استفادتهم من تلك البرامج أقل ، وهؤلاء ينقسمون إلى فئتين : فئة المتخلفين عقلياً الذين لا يستطيعون الإفادة من برامج الدراسة العادية بسبب تخلفهم العقلي وضعف قدرتهم على التعلم ، وهؤلاء في الغالب يُعَلّمون في مدارس خاصة بهم تضع لهم براج تتناسب مع قدراتهم وإمكاناتهم على التعلم.
أما الفئة الأخرى فهي فئة المتفوقين عقلياً أوالموهوبينالذين يتعلمون بمعدل أسرع من العاديين ، ويمتلكون قدرات واستعدادات ومواهب لا تستجيب لها برامج الدراسة العادية مما يجعل هذه البرامج غير كافية وغير مناسبة لهم من الناحيتين الكمية والكيفية ، وقد يؤدي ذلك بالكثير منهم إلى الفشل وترك الدراسة وطمس معالم التفوق والنبوغ لديهم ، وقد يقود بعضهم إلى الانحراف واستثمار قدراتهم ومواهبهم في مجالات غير مقبولة اجتماعياً .
وعلى الرغم من التطور الكبير الذي اكتمل للتعليم في المملكة خلال العشرين سنة الأخيرة في انتشاره وتوسعه وتنوع برامجه ورفع مستواه وتوفير إمكاناته وشموله للأطفال المتخلفين عقلياً والموقين بالرعاية والاهتمام ، إلاّ أن الأطفالالموهوبينوالنابغين لم يوجه إليهم بعد الاهتمام والرعاية الكافيتين ، من حيث الجهود العلمية للكشف عنهم وتوفير البرامج التعليمية المناسبة لرعايتهم وتعلمهم ، هذه الفئة التي حباها الله وأنعم عليها بالمواهب والقدرات المتميزة تستحق أن يوجه إليها قدراً أكبر من الرعاية والاهتمام منذ الصغر في البيت والمدرسة والمجتمع لما لها من مردود أكبر في تطور المجتمع وتقدمه .
وقد بدأت تظهر بعض بوادر الاهتمام بهذه الفئة من خلال الاحتفال بالمتفوقين دراسياً في المناطق التعليمية ومنحهم بعض الجوائز المادية والمعنوية ، وإنشاء جوائز الأمراء في بعض المناطق ، وجهود الرئاسة العامة لرعاية الشباب في تشجيع المواهب في الفنون والثقافة من خلال الأندية والمعارض الفنية .


وبدعوة كريمة تشرفت بزيارة مركز المصادر بالمدرسة الثانوية والمتوسطة الأولى بروضة سدير يوم الأحد21/6/1435هـ، بهدف افادة المدرسة وكان في استقبال أعضاء المركز أ. عهود السيف مدير المدرسة، و أ. نوف العصيمي  رئيس مركز مصادر التعلم بالمدرسة، ومجموعة من المعلمات الفاضلات، كما حضر اللقاء عدد من رؤساء مراكز مصادر التعلم في مدارس الاناث داخل المنطقة.


-ورشة عمل بعنوان: الكشف عن الموهبة وطرق رعايتها من تقديم د. نهيل صالح.

- لقاء مع الموهوبات من تقديم الطالبات: الجوهرة الحسيني، وبشاير الحاتم، وعائشة النجعي، والذي تعرض فيه كل موهوبة تجربتها مع الموهبة ومع المركز.

- لقاء مع موهوبات المدرسة المبدعات في مجالات متعددة.

وقد حازت فقرات البرنامج على اعجاب الحضور، وكان الجو العام يمتاز بالتفاعل والتشويق، كما أذهلت عروض طالبات المدرسة الحضور نظراً لما تميزن به من أفكار خلاقة وأعمال مبتكرة وحماس جذاب.

فالشكر الجزيل مقدم من أعضاء المركز إلى مديرة المدرسة والأستاذة نوف على الجهود المبذولة الرائعة، آملين أن يتم التعاون مستقبلاً في مشاريع وبرامج جديدة.

وفيما يلي عدد من صور الزيارة من تصوير مبدعاتنا في مجال التصوير الجوهرة الحسيني، وبشاير الحاتم.



2سلسلة دورات التنمية البشرية بعنوان: حرر قدراتك وانطلق نحو القمة

تهدف الدورات إلى رفع الروح المعنوية وتنمية الطاقات الانسانية عن طريق اطلاق قدراتها، وهي مأخوذة من مجموعة كتب مثل:

كيف تكسب الثقة و تؤثر في الناس.. لدايل كارنجي

سؤال يدور في ذهن الكثيرين ويسعي إليه كل الناس تحقيقه " كيف أكسب ثقة الناس و أؤثر فيهم"....يجاوبنا علي هذا التساؤل دايل كارينجي أحد أشهر لأشهر علماء السلوك الإنساني و ذلك من خلال كتابه: كيف تكسب الثقة وتؤثر في الناس.

مفتاح النجاح...للدكتور عائض القرني 

النجاح كنز يسعي الجميع للحصول عليه والفوز به...لكننا نفتقد المفتاح الذي يفتح لنا هذا الكنز... و نسافر دائما في رحلة ونسعي في طرق متفرقة للحصول عليه...لكن د.عائض القرني يهدي لنا جميعا بأسلوب سهل وبسيط في كتابه " مفتاح النجاح" المفتاح الذي نستطيع به أن نحقق نجاحات في حياتنا.




الملفات المرفقة

الساعات المكتبية

الأحد: 10 - 12
الاثنين: 8 - 1
الثلاثاء: 8 - 1
الأربعاء: 8 - 10
الخميس: 8 - 12

 * تحويلة المكتب: 4895