. نادية أحمد محمد حجازي

محاضر بقسم الدراسات الإسلامية كلية التربية جامعة المجمعة

ألفاظ الطعام والشر

ألفاظ الطعام والشراب

                                                                           

طعام العرس " الوليمة "، وطعام البناء " الوَكِيرة "، وطعام الولادة " الخُرْس " وما تطعمه النُّفساء نفسها " خُرْسَة "، وطعام الختان " إعْذار "، وطعام القادم من سفره " نَقيعة "، وكل طعام صنع لدعوة " مأدُبَة، ومأدَبَةٌ " جميعاً، ويقال: " فلانٌ يدعُو النَّقَرَى " إذا خصَّ، و " فلان يدعُو الجَفَلَى "، ويقال " الأجْفَلَى " إذا عمَّ.
قال طرفة:نحنُ في المَشْتاةِ ندعُو الجَفَلَى ... لا تَرَى الآدِبَ فينَا يَنْتَقِرْ
ويقال للداخل على القوم وهم يَطعمون ولم يُدع " الوارِشُ "، وللدَّاخل على القوم وهم يشربون ولم يُدع " الواغِل "، واسم ذلك الشَّراب " الوَغْلُ ".
و" الضَّيْفَنُ " الذي يجيء مع الضيف ولم يُدع.
و" الأرشَمُ " هو الذي يتشمَّم الطعام ويحرص عليه، قال البعيث:
فجاءَتْ بِيَتْنِ للضِّيَافَةِ أرْشَمَا
و" البَشَم " في الطعام، و " البَغَر " في الماء؛ وعُيِّر رجل من قريش فيل له: مات أبوك بَشَماً، وماتتْ أمُّكَ بَغَراً.
ويقال " صلَّ " اللحم، و " أصَلَّ " إذا تغيَّر وهو نيءٌ، و " خمَّ " و " أخَمَّ " إذا تغيَّر وهو شِواءٌ أو طَبيخٌ.و " سَنِخَ الدُّهن "، و " نَمِس " و " زَنِخَ ".
و" النَّقَاةُ " ما يُلقى من الطعام، وهو مثل " نُقَايَته "، و " النُّقَاوَة " خيارُه.
و" الجُود " الجوع، و " الجُؤَاد " العطش.
و" قَرِمْتُ إلى اللَّحم " و " عِمْتُ إلى اللَّبن " قَرَماً وَعَيْمَةً و " ظَمِئْتُ إلى الماء ".
ويقال يدي من اللحم " غَمِرَةٌ " و " زَهِمَةٌ "، و " الزَّهَمُ " الشَّحم، ومن الزُّبد واللَّبن " وَضِرَةٌ " قال أبو الهندي واسمه عبد المؤمن بن عبد القدوس ابن شبثٍ بن رِبْعي الرّياحيّ:
سَيُغْنِي أبا الهِندِيّ عن وَطْبِ سالِمِ ... أبارِيقُ لمْ يعلَقْ بِها وَضَرُ الزُّبْدِ
ومن السَّمك " سَهِكَةٌ "من العسل " شَتِرَةٌ " ومن البيض والجبن " زَهِمَةٌ " ومن البول " وَحِرَة " ومن الغائط " قَذِرَة " ومن الماء " بَلِلَةٌ " ومن الطين " لَثِقَة " ومن الطيب " رَدِعَة " و " عَبِقَة " ومن الزيت " قَنِمَةٌ "، ومن الحديد " سَهِكَةٌ ".

معرفة في الشراب:
الماء " الفُرات " العذب، و " الأجاج " المِلح، ويقال: ماءٌ مِلْحٌ، ولا يقال مالحٌ، قال الله عزّ وجلّ:) هذا عذبٌ فراتٌ سائغٌ شَرَابُهُ، وهذا مِلْحٌ أُجَاجُ (، و " الشَّريب " الماء الذي فيه عذوبة، وهو يشرب على ما فيه، و " الشَّرُوب " دونه في العذوبة، وليس يشرب إلا عند الضرورة، والماء " النَّمِير " النَّامي في الجسد، وإن كان غير عذبٍ.
و" القَهْوَة " الخمر، سمِّيت بذلك لأنها تُقْهي، أي: تذهب بشهوة الطعام، قال الكسائي: يقال قد أقْهَى الرَّجلُ، إذا قلَّ طُعمُهُ.
وتسمَّى " الشَّمُول " لأنها تشتمل على عقل صاحبها.
و" العُقار " لأنها عاقرت الدَّنَّ، أي: لزمته، ويقال: بل أخذ من عقر الحوض، وهو مقام الشَّاربة.
و" الخَنْدَريس " لقِدَمها، ومنه " حِنْطَةٌ خَنْدَريسٌ "، قال الأصمعي: وأحسبه بالرُّوميَّة؛ وكذلك الإسْفِنْط " و " النَّبيذ " لأنه نُبذ أي: تُرك حتى أدرك.
و" البِتْعُ " نبيذ العسل وحده، وهو يُتَّخذ بمصر، و " الجِعَة " نبيذ الشعير، و " المِزْرُ " و " السُّكْرُكَة " من الذُّرة، وهو شراب الحبشة.
و" الطِّلاء " الخمر، ومنهم من يجعله ما طُبخ بالنار حتى ذهب ثُلُثاه وبقي ثلثه، شُبِّه بطلاء الإبل، وهو القَطِران، في ثخنه وسواده، والعلماء بلغة العرب يجعلون الطِّلاء الخمر بعينها، ويحتجون بقول عبيدٍ:
هيَ الخمرُ تُكْنَى الطِّلاءَ ... كمَا الذِّئبُ يُكنَى أبَا جَعْدَةٍ
و" المَقَدِيُّ " شراب كانت الخلفاء من بني أمية تشربه بالشام.
و" المُزَّاء " شراب يقال: إنه إنما سمي بذلك لقولهم: " هذا الشراب أمَزّ من ذا " أي: أفضل، و " لهذا الشراب مَزٌّ على هذا " أي: فضلٌ، ومنها قيل للخمرة " مُزَّةً " و " مَزَّةً " لا يريدون الحموضة؛ لأنالحموضة عيب فيها، ويقال للحامضة " خُمْطَةٌ "، ويقال: إنَّما قيل لها " مُزَّةٌ " للذعها اللسان، ويقال: الخَمْطة التي أخذت شيئاً من الرِّيح، قال الهذلي:
عُقارٌ كماءِ النِّيءِ ليستْ بِخَمْطَةٍ ... ولا خِلَّةٍ يكوي الشَّرُوبَ شِهَابُهَا
و" الكَسِيس " السَّكَرُ، قال الشاعر:
فإن تُسقَ من أعنابِ وَجٍّ فأِنَّنا ... لنا العينُ تَجرِي منْ كَسِيسٍ ومن خمرِ
و" المُصَفَّق " الممزوج، وكذلك " المُشَعْشَع " و " المُعْرَق ".
و" النَّياطِل " مكاييل الخمر، واحدها ناطِل.
و" القَمُّحَان " شبيهٌ بالذَّرِيرة يعلو الخمر، ويقال: هو الزَّبد، قال النابغة:
إذا فُضَّتْ خواتمُهُ علاهُ ... يَبِيسُ القَمُّحانِ من المُدامِومن ألوانها " الصَّهباء " و " الكُمَيْت " و " الصَّفراء " و " المُزَعْفَرة " و " البيضاء " و " الحمراء ".
و" حُمَيَّاها " شدة أخذها بالمفاصل مع حِدَّةٍ.
و" الوَرْسِيَّة " و " الذَّهبيَّة " و " الرَّنَقِيَّة ".
ومن أسمائها " المَزَامِير ".
(أدب الكاتب ص 162)

الساعات المكتبية

الساعات المكتبية

نتيجة اختبارات اعمال السنة


اضغطي على الصورة






أرقام الاتصال

أرقام الاتصال

014045833


البريد الإلكتروني للتواصل

[email protected]

التقويم الأكاديمي للعام 1436/35هـ


بوابة النظام الأكاديمي


نظام التعلم الالكتروني




أهل الحديث هم أهل النبي وإن .......لم يصحبوا نفسه أنفاسه صحبوا

سبحان الله

سبحان الله

ذكر الله

الله

في رحاب آية

قال تعالى

 هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ ضَيْفِ إِبْرَاهِيمَ الْمُكْرَمِينَ (24) إِذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلَامًا قَالَ سَلَامٌ قَوْمٌ مُنْكَرُونَ (25) فَرَاغَ إِلَى أَهْلِهِ فَجَاءَ بِعِجْلٍ سَمِينٍ (26) فَقَرَّبَهُ إِلَيْهِمْ قَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ (27) سورة الذاريات  

                                                               

وُجُوبِ الضِّيَافَةِ لِلنَّزِيلِ وآدابها

يقول الإمام ابن كثير هذه الآيات انْتَظَمَتْ فيها آدَابَ الضِّيَافَةِ

                                         

        من آداب الضيافة المستفادة من الآية :-

1- رد السلام بما هو أفضل من التسليم

ففي قوله تعالى: "فَقالُوا سَلاماً قالَ سَلامٌ "الرَّفْعُ أَقْوَى وَأَثْبَتُ مِنَ النَّصْبِ، فَرَدُّهُ أَفْضَلُ مِنَ التَّسْلِيمِ وَلِهَذَا قَالَ تَعَالَى:

"وَإِذا حُيِّيتُمْ بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْها أَوْ رُدُّوها [النِّسَاءِ: 86] فَالْخَلِيلُ اخْتَارَ الْأَفْضَلُ.

                                        

2-إطعام الضيف وعدم المن عليه والإتيان بأفضل ما يجد من الطعام

 فَإِنَّ إبراهيم عليه السلام جَاءَ بِطَعَامِهِ مِنْ حَيْثُ لَا يَشْعُرُونَ بِسُرْعَةٍ، وَلَمْ يَمْتَنَّ عَلَيْهِمْ أَوَّلًا فَقَالَ: نَأْتِيكُمْ بِطَعَامٍ بَلْ جَاءَ بِهِ بِسُرْعَةٍ وَخَفَاءٍ، وَأَتَى بِأَفْضَلِ مَا وَجَدَ مِنْ مَالِهِ، وَهُوَ عِجْلٌ فَتِيٌّ سَمِينٌ مشوي،

                                           

3-      حسن معاملة الضيف والتلطف معه

 فقد قال تعالى "فَقَرَّبَهُ إِلَيْهِمْ" لَمْ يَضَعْهُ وَقَالَ اقْتَرِبُوا، بَلْ وَضَعَهُ بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَلَمْ يَأْمُرْهُمْ أَمْرًا يَشُقُّ عَلَى سَامِعِهِ بِصِيغَةِ الْجَزْمِ بَلْ قَالَ: أَلا تَأْكُلُونَ عَلَى سَبِيلِ الْعَرْضِ وَالتَّلَطُّفِ، كَمَا يَقُولُ الْقَائِلُ الْيَوْمَ إِنْ رَأَيْتَ أَنْ تَتَفَضَّلَ وَتُحْسِنَ وتتصدق فافعل.

                                   

 

 

هدي الحبيب


اهتم النبي صلى الله عليه وسلم بترية الجيل ، وكان اهتمامه مبكرا جدا

اهتم به مولودا وذلك أول ما يخرج من بطن أمه يحاط بعدد من الآداب التي تجعل من هذا المولود عبدا لله تعالى

من هذه السنن :-

1- الأذان

2- التحنيك

3- تسمية المولود

4-  حلق الرأس

5- التصدق بوزن الشعر

6- العقيقة

7-  الختان


الهمم العالية

لا إله إلا الله محمد رسول الله

أصحاب الحديث

                                                  

 

يا مبغضا أهل الحديث وشاتما ....أبشر بعقد ولاية الشيطان

أو ما علمت بأنهم أنصار ديـ....ن الله والايمان والقرآن

أو ما علمت بأن أنصار الرسو.... ل هم بلا شك ولا نكران

هل يبغض الأنصار عبد مؤمن....أو مدرك لروائح الايمان

شهد الرسول بذاك وهي شهادة....من أصدق الثقلين بالبرهان

أو ما علمت بأن خزرج دينه....والأوس هم أبدا بكل زمان

ما ذنبهم إذ خالفوك لقوله....ما خالفوه لأجل قول فلان

لو وافقوك وخالفوه كنت تشـ....ـهد أنهم حقا أولو الايمان

                               

 

الحمد لله

تابعينا على الفيس بوك

مواقع بعض الجامعات السعودية

جامعة أم القرى

جامعة طيبة

جامعة الملك سعود

جامعة الملك عبد العزيز

جامعة الإمام محمد بن سعود


جامعة المجمعة على الفيس


موقع الجامعة على تويتر

القرآن الكريم





TvQuran



محمد صلى الله عليه وسلم








محمد أشـرف الأعـراب والعجــم

محمد خير من يمشي على قدم

محمد باسـط المعــروف جـامعـه

محمد صـاحب الإحسان والكــرم

محمد تــــاج رســل الله قـاطبــة

محمد صـادق الأقــوال والكلـــم

محمد ثـابـت الميثــاق حـافــظه

محمد طـيب الأخلاق والشيــم

محمد خُـبِـيَت بالنــــور طــينتُـهُ

محمد لم يـزل نــوراً من القِــدم

محمد حــاكم بالعدل ذو شـرفٍ

محمد مـعـدن الأنعام والحكــم

محمد خير خلق الله من مضــر

محمد خــير رسـل الله كلهـــم

محمد دينــه حــق نـديــن بـــه

محمد مجملاً حقاً على علــم

محمد ذكــــــره روح لأنـفـسنـا

محمد شكره فرض على الأمم

محمد زينــة الدنيــا وبـهـجتـهـا

محمد كـاشف الغـمات والظلم

محمـد ســـيد طـابـت مناقـبـهُ

محمد صــاغه الرحـمن بالنعم

محمد صـفــوة الباري وخيرتـه

محمد طـاهــر من سائر التهم

محمد ضـاحـك للضيف مكرمه

محمد جــاره والله لــم يضــم

محمد طـابـت الدنيــا ببعـثتـه

محمد جــاء بالآيــات والحكـم

محمد يوم بعث الناس شافعنا

محمد نـوره الهادي من الظلم

محمد قـائـم للـه ذو هــــمم

محمد خـاتــم للرسـل كلهم

دعاء الاختبار

الله

تأكد من صحة الحديث

يحث عن حديث في موقع الدرر السنية



إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 190

البحوث والمحاضرات: 244

الزيارات: 13798