. نادية أحمد محمد حجازي

محاضر بقسم الدراسات الإسلامية كلية التربية جامعة المجمعة

الاعتكاف




تعريفه: الاعتكاف 

في اللغة: لزوم الشيء، وحبس النفس عليه.
وفي الشرع: لزوم المسلم المميز مسجداً لطاعة الله عز وجل.


2- حكمه

: وهو سنة وقربة إلى الله تعالى؛ لقوله عز وجل:

(أَنْ طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ) [البقرة: 125] .

 وهذه الآية دليل على مشروعيته حتى في الأمم السابقة.

وقوله تعالى: (وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ) [البقرة: 187] .
وعن عائشة رضي الله عنها: (أن النبي - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -

كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان حتى توفاه الله)  .


وأجمع المسلمون على مشروعيته، وأنه سنة،

 لا يجب على المرء إلا أن يوجبه على نفسه كأن ينذره.
فثبتت سُنيَّة الاعتكاف ومشروعيته، بالكتاب، والسنة، والإجماع.



 شروط الاعتكاف:


الاعتكاف عبادة لها شروط لا تصح إلا بها، وهي:


1- أن يكون المعتكف مسلماً مميزاً عاقلاً: 

فلا يصح الاعتكاف من الكافر، ولا المجنون، 

ولا الصبي غير المميز؛ أما البلوغ والذكورية 

فلا يشترطان، فيصح الاعتكاف من غير البالغ 

إذا كان مميزاً، وكذلك من الأنثى.


2- النية: لقوله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -: (إنما الأعمال بالنيات)

 . فينوي المعتكف لزوم معتكفه؛ قربةً وتعبداً لله عز وجل.


أن يكون الاعتكاف في مسجد: لقوله تعالى:

(وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِد) ِ [البقرة: 187] . 

ولفعله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - 

حيث كان يعتكف في المسجد، ولم ينقل عنه أنه اعتكف في غيره.


4- أن يكون المسجد الذي يعتكف فيه تقام فيه صلاة الجماعة: 

وذلك إذا كانت مدة الاعتكاف تتخللها صلاة مفروضة، 

وكان المعتكف ممن تجب عليه الجماعة، لأن الاعتكاف. 

في مسجد لا تقام فيه صلاة الجماعة يقتضي 

ترك الجماعة وهي واجبة عليه،

 أو تكرار خروج المعتكف كل وقت، 

وهذا ينافي المقصود من الاعتكاف، 

أما المرأة فيصح اعتكافها في كل مسجد 

سواء أقيمت فيه الجماعة أم لا. هذا إذا لم يترتب 

على اعتكافها فتنة، فإن ترتب على ذلك فتنة منعت. 



5- الطهارة من الحدث الأكبر:

 فلا يصح اعتكاف الجنب، ولا الحائض، 

ولا النفساء؛ لعدم جواز مكث هؤلاء في المسجد.
أما الصيام فليس بشرط في الاعتكاف؛

لما روي عن ابن عمر رضي الله عنهما أن عمر قال:

يا رسول الله، إني نذرت في الجاهلية أن أعتكف

 ليلة في المسجد الحرام، فقال: (أوف بنذرك) 

 . فلو كان الصوم شرطاً لما صح اعتكافه في الليل،

 لأنه لا صيام فيه. ولأنهما عبادتان منفصلتان، 

فلا يشترط لإحداهما وجود الأخرى.



 زمان الاعتكاف ومستحباته وما يباح للمعتكف:


- زمن الاعتكاف ووقته:

 المكث في المسجد مقداراً من الزمن هو ركن الاعتكاف، 

فلو لم يقع المكث في المسجد لم ينعقد الاعتكاف،

 وفي أقل مدة الاعتكاف خلاف بين أهل العلم. 

وقيل :  أن وقت
الاعتكاف ليس لأقله حد، فيصح الاعتكاف 

مقداراً من الزمن، وإن قل، إلا أن الأفضل 

ألا يقل الاعتكاف عن يوم أو ليلة؛

 لأنه لم ينقل عن النبي - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - 

ولا عن أحد من أصحابه الاعتكاف فيما دون ذلك.



وأفضل أوقات الاعتكاف

 العشر الأواخر من رمضان؛

لحديث عائشة رضي الله عنها السابق:

"أن النبي - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -

كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان حتى توفَّاه الله" 

 . فإن اعتكف في غير هذا الوقت، 

جاز ذلك لكنه خلاف الأولى والأفضل.


ومن نوى اعتكاف العشر الأواخر من رمضان 

صلى الفجر من صبيحة اليوم الحادي والعشرين 

في المسجد الذي ينوي الاعتكاف فيه،

 ثم يدخل في اعتكافه، 

وينتهي بغروب شمس آخر يوم من رمضان.


 مستحباته: 


والاعتكاف عبادة يخلو فيها العبد بخالقه، 

ويقطع العلائق عما سواه، 

فيستحب للمعتكف أن يتفرغ للعبادة،

 فيكثر من الصلاة، والذكر، والدعاء، وقراءة القرآن،

 والتوبة، والاستغفار، ونحو ذلك من الطاعات 

التي تقربه إلى الله تعالى.


 ما يباح للمعتكف

ويباح للمعتكف الخروج من المسجد لما لابد منه

؛ كالخروج للأكل والشرب، إذا لم يكن له 

من يحضرهما، والخروج لقضاء الحاجة، 

والوضوء من الحدث، والاغتسال من الجنابة.
ويباح له التحدث إلى الناس فيما يفيد،

والسؤال عن أحوالهم، أما التحدث فيما لا يفيد،

وفيما لا ضرورة فيه، فإنه ينافي مقصود

الاعتكاف وما شرع من أجله.

ويباح له أن يزوره بعض أهله وأقاربه،

وأن يتحدث إليه ساعة من زمان،

 والخروج من معتكفه لتوديعهم؛

 لحديث صفية رضي الله عنها قالت:

(كان رسول الله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -

معتكفاً فأتيت ليلاً، فحدَّثته،

ثم قمت، فانقلبت، فقام معي ليَقْلِبَني ... ) 

 الحديث. ومعنى ليقلبني: يردني إلى بيتي.
وللمعتكف أن يأكل، ويشرب، وينام في المسجد، 

مع المحافظة على نظافة المسجد، وصيانته.

 مبطلات الاعتكاف:
يبطل الاعتكاف بما يلي:


1- الخروج من المسجد لغير حاجة عمداً،

 وإن قلَّ وقت الخروج؛ لحديث عائشة رضي الله عنها:

(وكان لا يدخل البيت إلا لحاجة، إذا كان معتكفاً) 

 ، ولأن الخروج يفوت المكث في المعتكف، وهو ركن الاعتكاف.
2- الجماع، ولو كان ذلك ليلاً، أو كان الجماع خارج المسجد؛

 لقوله تعالى:

(وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ) [البقرة: 187] .
وفي حكمه الإنزال بشهوة بدون جماع 

3- ذهاب العقل، فيفسد الاعتكاف بالجنون والسكر، 

لخروج المجنون والسكران عن كونهما من أهل العبادة.


4- الحيض والنفاس؛ لعدم جواز مكث الحائض 

والنفساء في المسجد.
5- الردة؛ لمنافاتها العبادة،

ولقوله تعالى: (لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ) [الزمر: 65] .
__________

الساعات المكتبية

الساعات المكتبية

نتيجة اختبارات اعمال السنة


اضغطي على الصورة






أرقام الاتصال

أرقام الاتصال

014045833


البريد الإلكتروني للتواصل

[email protected]

التقويم الأكاديمي للعام 1436/35هـ


بوابة النظام الأكاديمي


نظام التعلم الالكتروني




أهل الحديث هم أهل النبي وإن .......لم يصحبوا نفسه أنفاسه صحبوا

سبحان الله

سبحان الله

ذكر الله

الله

في رحاب آية

قال تعالى

 هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ ضَيْفِ إِبْرَاهِيمَ الْمُكْرَمِينَ (24) إِذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلَامًا قَالَ سَلَامٌ قَوْمٌ مُنْكَرُونَ (25) فَرَاغَ إِلَى أَهْلِهِ فَجَاءَ بِعِجْلٍ سَمِينٍ (26) فَقَرَّبَهُ إِلَيْهِمْ قَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ (27) سورة الذاريات  

                                                               

وُجُوبِ الضِّيَافَةِ لِلنَّزِيلِ وآدابها

يقول الإمام ابن كثير هذه الآيات انْتَظَمَتْ فيها آدَابَ الضِّيَافَةِ

                                         

        من آداب الضيافة المستفادة من الآية :-

1- رد السلام بما هو أفضل من التسليم

ففي قوله تعالى: "فَقالُوا سَلاماً قالَ سَلامٌ "الرَّفْعُ أَقْوَى وَأَثْبَتُ مِنَ النَّصْبِ، فَرَدُّهُ أَفْضَلُ مِنَ التَّسْلِيمِ وَلِهَذَا قَالَ تَعَالَى:

"وَإِذا حُيِّيتُمْ بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْها أَوْ رُدُّوها [النِّسَاءِ: 86] فَالْخَلِيلُ اخْتَارَ الْأَفْضَلُ.

                                        

2-إطعام الضيف وعدم المن عليه والإتيان بأفضل ما يجد من الطعام

 فَإِنَّ إبراهيم عليه السلام جَاءَ بِطَعَامِهِ مِنْ حَيْثُ لَا يَشْعُرُونَ بِسُرْعَةٍ، وَلَمْ يَمْتَنَّ عَلَيْهِمْ أَوَّلًا فَقَالَ: نَأْتِيكُمْ بِطَعَامٍ بَلْ جَاءَ بِهِ بِسُرْعَةٍ وَخَفَاءٍ، وَأَتَى بِأَفْضَلِ مَا وَجَدَ مِنْ مَالِهِ، وَهُوَ عِجْلٌ فَتِيٌّ سَمِينٌ مشوي،

                                           

3-      حسن معاملة الضيف والتلطف معه

 فقد قال تعالى "فَقَرَّبَهُ إِلَيْهِمْ" لَمْ يَضَعْهُ وَقَالَ اقْتَرِبُوا، بَلْ وَضَعَهُ بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَلَمْ يَأْمُرْهُمْ أَمْرًا يَشُقُّ عَلَى سَامِعِهِ بِصِيغَةِ الْجَزْمِ بَلْ قَالَ: أَلا تَأْكُلُونَ عَلَى سَبِيلِ الْعَرْضِ وَالتَّلَطُّفِ، كَمَا يَقُولُ الْقَائِلُ الْيَوْمَ إِنْ رَأَيْتَ أَنْ تَتَفَضَّلَ وَتُحْسِنَ وتتصدق فافعل.

                                   

 

 

هدي الحبيب


اهتم النبي صلى الله عليه وسلم بترية الجيل ، وكان اهتمامه مبكرا جدا

اهتم به مولودا وذلك أول ما يخرج من بطن أمه يحاط بعدد من الآداب التي تجعل من هذا المولود عبدا لله تعالى

من هذه السنن :-

1- الأذان

2- التحنيك

3- تسمية المولود

4-  حلق الرأس

5- التصدق بوزن الشعر

6- العقيقة

7-  الختان


الهمم العالية

لا إله إلا الله محمد رسول الله

أصحاب الحديث

                                                  

 

يا مبغضا أهل الحديث وشاتما ....أبشر بعقد ولاية الشيطان

أو ما علمت بأنهم أنصار ديـ....ن الله والايمان والقرآن

أو ما علمت بأن أنصار الرسو.... ل هم بلا شك ولا نكران

هل يبغض الأنصار عبد مؤمن....أو مدرك لروائح الايمان

شهد الرسول بذاك وهي شهادة....من أصدق الثقلين بالبرهان

أو ما علمت بأن خزرج دينه....والأوس هم أبدا بكل زمان

ما ذنبهم إذ خالفوك لقوله....ما خالفوه لأجل قول فلان

لو وافقوك وخالفوه كنت تشـ....ـهد أنهم حقا أولو الايمان

                               

 

الحمد لله

تابعينا على الفيس بوك

مواقع بعض الجامعات السعودية

جامعة أم القرى

جامعة طيبة

جامعة الملك سعود

جامعة الملك عبد العزيز

جامعة الإمام محمد بن سعود


جامعة المجمعة على الفيس


موقع الجامعة على تويتر

القرآن الكريم





TvQuran



محمد صلى الله عليه وسلم








محمد أشـرف الأعـراب والعجــم

محمد خير من يمشي على قدم

محمد باسـط المعــروف جـامعـه

محمد صـاحب الإحسان والكــرم

محمد تــــاج رســل الله قـاطبــة

محمد صـادق الأقــوال والكلـــم

محمد ثـابـت الميثــاق حـافــظه

محمد طـيب الأخلاق والشيــم

محمد خُـبِـيَت بالنــــور طــينتُـهُ

محمد لم يـزل نــوراً من القِــدم

محمد حــاكم بالعدل ذو شـرفٍ

محمد مـعـدن الأنعام والحكــم

محمد خير خلق الله من مضــر

محمد خــير رسـل الله كلهـــم

محمد دينــه حــق نـديــن بـــه

محمد مجملاً حقاً على علــم

محمد ذكــــــره روح لأنـفـسنـا

محمد شكره فرض على الأمم

محمد زينــة الدنيــا وبـهـجتـهـا

محمد كـاشف الغـمات والظلم

محمـد ســـيد طـابـت مناقـبـهُ

محمد صــاغه الرحـمن بالنعم

محمد صـفــوة الباري وخيرتـه

محمد طـاهــر من سائر التهم

محمد ضـاحـك للضيف مكرمه

محمد جــاره والله لــم يضــم

محمد طـابـت الدنيــا ببعـثتـه

محمد جــاء بالآيــات والحكـم

محمد يوم بعث الناس شافعنا

محمد نـوره الهادي من الظلم

محمد قـائـم للـه ذو هــــمم

محمد خـاتــم للرسـل كلهم

دعاء الاختبار

الله

تأكد من صحة الحديث

يحث عن حديث في موقع الدرر السنية



إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 190

البحوث والمحاضرات: 244

الزيارات: 14519