أحكام الجهادوشروطه

شروط وجو ب الجهاد  سبعة

/ الإسلام - البلوغ - العقل -الحرية  الذكورية السلامة من الضرر -ووجود النفقة وهذا الشرط تكفلت به الدول وأصبحت تعد المجاهد وتصرف له راتب وتجهزه بأدوات الجهاد

الإسلام والبلوغ والعقل شرط لوجوب سائر الفروع ولأن الكافر غير مأمون في الجهاد والمجنون لأيتأتى منه الجهاد حيث لا قصد له والصيي ضعيف البنية وقد روى بن عمر قال عرضت على رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد وأنا بن أربع عشرة فلم يجزني في المقاتله  نتفق عليه

وأما الحرية لأن الجهاد عبادة تتعلق بقطع مسافة فلم تجب على العبد كالحج  لأنه مشغول بخدمة سيده ولامال له

وأما الذكورية لما روت عائشة قالت يارسول الله هل على النساء جهاد ؟ فقال جهاد :لا قتال فيه الحج والعمرة "ولأنها ليست من أهل الجهاد لضعفها

وأما السلامة من الضرر أى العمى والعرج والمرض قال تعالى ( ليس على الأعمى حرج ولا على الأعرج حرج ولا على المريض حرج )

لأن هذه الأعذار تمنعه من الجهاد أما العمى فمعروف وأما العرج فالمانع منه هو الفاحش الذي يمنع المشي والركوب الجيد  وأما اليسير فلا يمنع

وأما المرض المانع هو الشديد فأما اليسير الذي لا يمنع وجوب الجهاد كوجع الضرس والصداع الخفيف فلا يمنع الوجوب

أيهما أفضل غزو البحر أم غزو البر ؟

روى أبو هريرة رضي الله عنه قال " سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الأعمال أفضل ؟ ا أو أي الأعمال خير ؟ قال ": إيمان بالله ورسوله قيل :ثم  أي ؟ قال الجهاد سنام العمل " قيل ثم أي ؟قال :حج مبرور                          أخرجه الترمذي

إلا أن غزو البحر أفضل نت غزو البر لما روى ابن ماجه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:" شهيد البحر مثل شهيدي البر ، والمائد في البحر ، كالمتشحط في دمه في البر، وما بين الموجتين ، كقاطع الدنيا في طاعة الله ، وإن الله وكل ملك الموت بقبض الأرواح ، إلا شهيد البحر ، فإنه يتولى قبض أرواحهم ، ويغفر لشهيد البر الذنوب كلها إلا الدين ، ويغفر لشهيد البحر الذنوب والدين "


أمر الجهاد موكول إلى الإمام واجتهاده ويلزم الرعية طاعته ويغزى مع كل بر وفاجر لقول رسول الله :" الجهاد  واجب عليكم مع كل أمير برا كان أو فاجرا  رواه أبو داود

ولأن ترك الجهاد مع الفاجر  يفضي إلى فطع الجهاد وظهور تاكفار على المسلمين

ما معنى الرباط وما تمامه وما أقله

هو الإقامة بالثغر مقويا للمسلمين على الكفار والثغر كل مكان يخيف أهله العدو ويخيفهم

روى سلمان قال": سمعت رسول الله يقول :"رباط ليلة في سبيل الله خير نت صيام شهر وقيامه فإن مات جرى عليه عمله الذي كان يعمل وأجري عليه رزقه ، وأمن الفتان     رواه مسلم

تمام الرباط أربعون يوما  والرباط  لا حد لأقله ومن زاد زاده الله

وفي الحرس في سبيل الله فضل كبير قال بن عباس سمعت رسول الله يقول عينان لا تمسهما النار عين بكت من خشية الله وعين باتت تحرس في سبيل الله رواه الترمذي

قارني بين الجهاد والقتال والرباط والحرس ؟

هل يحتاج المجاهد إلى إذن أبويه عند الخروج للجهاد فصلي القول مع الدليل ؟

بيني حكم من عليه دين وأراد الخروج للجهاد بالتفصيل مع الأدلة ؟

ما حكمة مشروعية الجهاد وكيف تدفعين قول من قال أن الإسلام انتشر بحد السيف ؟

ما حكم الدعوة إلى الإسلام قبل الجهاد وماهو هدي رسول الله في ذلك ؟

دور النساء في الجهاد

لا يدخل مع المسلمين من النساء  إفى أرض العدو  إلا الطاعنة في السن لسقي الماء ومعالجة الجرحى ، لأن النساء الشواب لسن من أهل القتال لاستيلاء الخور والجبن عليهن ولا يؤمن ظفر العدو بهن فيستحلون ما حرم الله منهن

الدليل كانت أم سليم ونسيبة بنت كعب تغزوان مع رسول الله

أخلاق رسول الله صلى الله عليه وسلم ووصاياه في الحروب

روى ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن قتل النساء والصبيان       متفق عليه

وكذا لا يقتل شيخ فان عند مالك وأصحاب الرأي وأبي بكر ومجاهد وروي عن ابن عباس في قوله تعالى ( ولا تعتدوا ) يقول لا تقتلوا النساء والصبيان والشيخ الكبير

وقال الشافعي وابن المنذر  يجوز قتل الشيوخ لقول النبي اقتلو شيوخ المشركين ( رواه أبو داود والترمذي ) ولقوله تعالى (فاقتلوا المشركين )

ولا يقتل زمن ولا  أعمى ولا راهب ولا يقتل العبيد

ومن قاتل من هؤلاء جاز قتله لأن النبي صلى الله عليه وسلم قتل يوم قريظة امرأة ألقت رحا على محمود بن مسلمة وكذا من كان من هؤلاء ذا رأي يعين به في الحرب  لأن دريد بن الصمة قتل يوم حنين وهو شيخ لا قتال فيه لأنهم كانوا يستعينون برأيه فلم ينكر النبي قتله




الملفات المرفقة

الساعات المكتبية

الساعات المكتبية

أعلان هام

إعلان هام

أرقام الاتصال

أرقام الاتصال

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 15

البحوث والمحاضرات: 28

الزيارات: 8067