أ. شريف نايف عوايص

محاضر في ادارة الأعمال- رئيس قسم التسجيل - عمادة القبول والتسجيل

بيئة التسويق4

البيئة
التنافسية للتسويق

1-       المقصود بالمنافسة:

تهدف كل منظمة الى كسب اكبر عدد ممكن للعملاء و ذيادة مبيعاتها لتحقيق اكبر ربحية ممكنة و بالتالى فان القرارات التى يتخذها منتج معين سوف توثر على غيرة من المنتجيين و المستورديين و تشد المنافسة مع ذيادة عدد المنتجيين  و المستورديين بالمجتمع و جدير بالملاحظة ان المنافسة السعرية تذداد فى قطاعات السوق المنخفضة الدخل و المنافسة الغير سعرية تكون فى اسواق الوفرة

2-       اهمية دراسة المنافسة:

تبرز اهمية المنافسة لسببين هما :

توقع المنظمة لتصرفات المنافسيين و مواجهتهم باتخاذ موقف دفاعى فعال 
 حتى يكون للمنظمة السبق فى ابتكار الجديد و الاسراع بكسب حصة تسويقية اكبر من المنافسيين  اى اتخاذ موقف هجومى

-       اهم ابعاد المنافسة المؤثرة فى القرارات التسويقية:

هناك ابعاد كثيرة للمنافسة تؤثر فى القرارات التسويقية لاى منظمة واهمها :                                  
‌أ-   
البعد الاقتصادى:

1)     المنافسة الكاملة هى تلك الحالة التى يكون هناك عدد كبير من البائعين و المشتريين لمنتجات معينة لتكون متجانسة تماما ولا يوجد بينها فوارق مادية او معنوية و هذا النوع ليس شائع و لا يحتاج لمجهود تسويق

2)     الاحتكار الكامل هى حالة وجود منتج واحد ليس لة بدائل لذا فان المحتكر لة القدرة على التحكم فى الاسعار و نجد ان دور التسويق فى هذا النوع قليل 3)     المنافسة الاحتكارية هى تلك الحالة التى يكون هناك عدد كبير من البائعيين و المشتريين و ان المنتجات غير متجانسة وان الاسعار يحددها البائع عن طريق العرض و الطلب وتكاليف السلع و هذا النوع من التسويق يحتاج لمجهود كبير وهناك منهجان اساسيان فى مجال المنافسة احدهم المنهج الهيكلى و الاخر المنهج السلوكى                                  
‌ب- 
البعد الجغرافى

هناك نوعيين من المنافسة طبقا لمصادر السلعة و هما المنافسة المحلية و المنافسة الاجنبية وهذة المنافسة  قد يكون لها بعض الاثار الايجابية على الانتاج المحلى و لها بعض السلبيات.                                  
‌ج-  
البعد الادارى تهدف الادارة فى المنظمات المختلفة الى الاستخدام الامثل لجميع مواردها المالية و البشرية و التكنولوجيا  و الطبيعية لكى تحصل على افضل النتائج و البعد الادارى لاى منظمة اما ان يكون ناجح فى المنافسة  فتنجح منظمتة او فاشل فتفشلمنظمتة كما فى القطاع العام                                  
‌د-  
 البعد الزمنى يتناول هذ البعد الفترة الزمنية التى ينتظر ان تستمر فيها المنافسة المحلية او الاجنبية و قد تستمر خلال  فترة قصيرة ( اقل من سنة) او متوسطة (من سنة الى اقل من خمسة سنوات) او طويلة (خمس سنوات فاكثر)                                  
‌ه-  
 البعد الاخلاقى تقوم المنافسة الفعالة على المبادء الاخلاقية (حسن الاداء – تحقيق الصالح العام – التنمية الاقتصادية –رفع مستوى المعيشة و تحقيق رفاهية المواطن ) وهناك تصرفات غير اخلاقية مثل محاولة بعض المنظمات الكبيرة القضاء على المنظمات الصغيرة مما سبق نقول ان المنافسة هى
احسن الوسائل لتحقيق الرخاء و المحافظة علية  وهى وحدها التى تمكن المستهلكيين من ان يستفيدو عى الدوام من التقدم الاقتصادى

4-       المنافسون و اهدافهم و مواطن قوتهم و ضعفهم:                                  
‌أ-         
من هم هؤلاء المنافسون:     
وجهة نظر الصناعة : المنظمات التى تعرض نفس النتج فتكون منتجاتها بديلة.

2)     
وجهة نظر السوق : المنظمات التى تنتج منتجات تشبع نفس الاحتياجات للمستهلكيين.

وبناء على وجهتى النظر السابقة نستخلص ثلاثة اشكال من المنافسة كالتالى:

(أ)   المنافسة الشاملة: وهى التى بين منتجات مختلفة تشبع نفس الاحتياجات مثل الدرجة و الموتسيكلات  والمطاط الطبيعى و الصناعى.

(ب) المنافسة بين المنتجات المتشابهة : مثل الدراجة ذات السرعتين و ذات الخمس سرعات.

(ج) المنافسة بين المنظمات : المنافسة بين الشركات التى تنتج سلعا او خدمات متشابهة مثل الخدمة بين شركتى طيران , موبيل و مصر للبترول.

                             
‌ب-       
اهداف المنافسة :اما تحقيق ارباح فى الاجليين القصير و الطويل مثل الشركات الامريكية او الحصول على اكبر حصة تسويقية اولا و باسعار منخفضة مثل الشركات اليابانية.                                
‌ج-        
 مواطن القوة و الضعف فى المنافسيين:    عملية تحديد مواطن القوة و الضعف فى كل منافس هى جمع بعض البيانات الحيوية من المنافس
اهمهــا " حجم المبيعات و الحصة التسويقية و هامش الربح و العائد على الاستثمار و التوسعات و الطاقات المستغلة و العاطلة "

5-        استراتيجيات المنافسيين :

هناك ما يسمى بالمجموعات الاستراتيجية و يقصد بيها مجموعة الشركات داخل الصناعة الواحدة التى تتبع نفس الاستراتيجية التى تتبعها المنظمة هى تقريبا نفس الاستراتيجية التى تتبعها منظمة اخرى فليس هناك جدل فى انهما متنافسان.

6-        انماط و ردود فعل المنافسيين:

أ- المنافس المتريث:

لايستجيب بسرعة و لا قوة للمنافسة و يرجع ذلك الى ضعف امكانياتة او ثقة زائدة فى عملائة.

ب- المنافس المنتقى: يستجيب لبعض الامور التنافسية دون الامور الاخرى فمثلا يستجيب للتغير فى السعر و لا يستجيب لتغيير  شكل المنتج.

ج- المنافس المتحدى الشرس: هو شرس كالنمر واستجابتة يشوبها البطن و العداء و لذا يفضل البعد عنة و الا دمر المنظمة او دمر نفسة  مع المنظمة.

د- المنافس المتماسك : هو رجل غامض يصعب التنبؤ بردود افعالة و درجة استجابتة للمنافسة لذا يفضل ايضا الابتعاد عنة. و قد اقترح هندرسون ثلاثة قواعد للتعامل مع المنافسيين ايا كان

نوعهم و هى:

            1-اجذب المنافس للتعاون مع المنظمة.

            2- تجنب المحاولة التى توقظ المنافس و تثير تهورة.

            3-حاول اقناع المنافس برضاك عن حصتك التنافسيية.

7-       تحديد المنافسيين الذين سيتم مواجهتهم.

 يتم ذلك من خلال المقارنة بين عدة اختيارات و هى.                                 
‌أ-  
الاختيار بين المنافس القوى و المنافس الضعييف.                               
‌ب-
المنافس المناظر تماما و المنافس الغير مناظر.                                 
‌ج-
المنافس السيئ و المنافس الحسن.

8-       وضع نظام الاستخبار عن المنافسيين.                                  
‌أ-    
تحديد المعلومات المطلوب توفيرها عن المنافس و مصادرها و من الشخص المسئول عن النظام ككل .                               
‌ب-  
جمع البيانات و ذلك دون الاخلال بالنواحى الاخلاقية للسلوك التسويقى السوى                                 
‌ج-  
التقييم و التحليل للبيانات حيث يتم التأكد من ان البيانات مرتبطة بالموضوع الذى يتم بحثة.

الملفات المرفقة

التقويم الأكاديمي

البوابة الالكترونية للنظام الأكاديمي

 

الأسئلة المتكررة

 

الأسئلة المتكررة

دليل الطالب التعريفي

خواطر

نحو مجتمع متكافل !

التعاون

هل نكره التعاون ؟

هل نحن نعيش حقا في مجتمع يساعد فيه الناس بعضهم بعضا , بدرجة تسمح لنا أن نقول أنه  قد تحققت فينا الآية الكريمة : ( وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان ) , هل تحقق التعاون بمعناه القرآني في الحاجات وفعل الخيرات , أو كما في النص : ( بالبر والتقوى )

التقويم

Managemen

Motivation

Principles of Management

Time Management Skills

عمادة القبول والتسجيل

حفل تخريج الدفعة الثالثة

 

تابع أخبار الجامعة

 

Managers And Managing

Management Theories

Org.Enviorenment

Planning Function

 

Motivation

 

ERP-Process

Management Study Guide


بوابة مواقع أعضاء هيئة التدريس

الخدمات الالكترونية لأعضاء هيئة التدريس والموظفين

 

للتواصل

  064041221

sh.away[email protected]

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 713

البحوث والمحاضرات: 1345

الزيارات: 64066