أ. شريف نايف عوايص

محاضر في ادارة الأعمال- رئيس قسم التسجيل - عمادة القبول والتسجيل

أهمية التسويق11

الأهمية الاقتصادية للتسويق :

يلعب التسويق دورا على جانب كبير من الأهمية فى الحياة الاقتصادية سواء للفرد أو للمجتمع ككل ، وهذه الأهمية ناتجة عن الطبيعة الشمولية لوظائف التسويق التى تتضمن كافة مراحل توفير السلعة أو الخدمة بما فيها مرحلة الدراسة قبل الإنتاج ومرحلة البيع والتقييم بعد الإنتاج ، أو بعبارة أخرى فإن التسويق ليس عملية لاحقة للإنتاج وإنما هو يبدأ قبل أن يبدأ الإنتاج ويستمر فى جميع مراحل الإنتاج موجها له عن طريق الأبحاث والدراسات ، ومقرراً لمهندس التصميم ما يريده المستهلك فى سلعة أو خدمة معينة وبأى سعر يستطيع دفعه ، وفى المكان والزمان المطلوبين ، أى أن التسويق يؤثر فى تصميم الســـــلعة
وفى تحديد البرامج الإنتاجية وضبط البضاعة
الخ ، بمعنى أنه يؤثر على حجم النشاط الاقتصادى فى البلاد .

كما أنه باستعراض بعض مفاهيم التسويق ، تبرز جوانب أخرى للدور الهام الذى يؤديه التسويق كنشاط إدارى رئيسى فى الحياة الاقتصادية والمعاصرة .

فالتسويق ظاهرة تجارية قديمة قدم الإنسان ذاته حينما كان يقوم بإشباع حاجاته ورغباته بنفسه ، ولكن بعد أن تعددت هذه الحاجات والرغبات بدأ الإنسان فى مبادلة سلعة بأخرى منذ القدم ، ثم جاءت الثورة الصناعية وما جلبته من إمكانيات الإنتاج على نطاق واسع ، لتؤكد أهمية الوظائف التسويقية للحياة الاقتصادية .

والتسويق باعتباره نشاطاً من أنشطة المنشآت يعد ذا فائدة اقتصادية لجميع أطرافه وللمجتمع ككل ، وهذه الفائدة الاقتصادية للتسويق ناتجة عن القيمة المضافة للسلع والخدمات التى تضاف عن طريق
القيام بالأنشطة التسويقية ، حيث يمكن القول عموما بأن التسويق يضيف قيمة للسلع عن طريق نقل ملكيتها أو تغيير زمان أو مكان استهلاكها ، ويعبر عن القيمة المضــــــــــافة للنشاط التسويقى ( بالكفاءة
التسويقية ) .

كما أن التسويق يمكن النظر إليه على أنه عملية تبادل أو نقل ملكية السلع حيث أكدت جمعية التسويق الأمريكية كما سبق وأشرنا هذا المعنى حين عرفت التسويق بأنه " القيام بالمجهودات التى توجه سير السلع والخدمات من المنتج إلى المستهلك " .

ويمكن اعتبار التسويق من الناحية الاقتصادية عملية توفيق بين الطلب والعرض حيث ينظر إلى السوق على أنها مناطق أو أوقات محددة لالتقاء وتقابل المشــــــترين ( يمثلون جانب
الطلب ) والبائعين ( يمثلون جانب العرض ) سواء تم ذلك فى ظل ظروف المنافسة الكاملة أو فى ظل ظروف المنافسة غير الكاملة .

وأخيراً ينظر إلى التسويق على أنه الأداة التى تقرب الفجوة التى تفصل ما بين المنتجين والمستهلكين برغم الاعتماد والتبادل بين الطرفين ، فالعلاقة بين هؤلاء المنتجين والمستهلكين ليسـت هى التبادل ، وإنما هى الأساس الذى يخلق التبادل ، وقد تكون العلاقة عقبة أو فرصة ، بمعنى أن هذه العلاقة لا تمثل حقيقة وإنما تمثل إمكانية ، أما الذى يحول الإمكانية إلى حقيقة فهو العمل التسويقى ذاته .

ومن ناحية أخرى فإن التسويق يمثل عنصر الحركة فى الحياة الاقتصادية للمجتمع ويعد مؤشراً لتطورها الاقتصادى حيث يجب اعتباره ( شيئا متحركا ) ، بل إن التسويق يمكن أن يحرك العجلة الاقتصـادية دون زيادة فى التصنيع ، ودون إضافة طاقات إنتاجية جديدة ، ودون إضافة للدخل ، وذلك عن طريق ربط الطاقات الإنتاجية الموجودة بحاجات ورغبات المستهلك على النحو التالى :

أولا : عن طريق جعل المنتجين ينتجون  السلع المطلوبة وذلك بإعطائهم مواصفات السلع ، ومعاييرها ، ومقاساتها ، ومعدلات جودتها، وكمياتها حسب المناطق الجغرافية ، وأوقات استهلاكها وذلك بتخزين ونقل الكميات الزائدة فى الوقت الملائم للمكان المناسب .

ثانيا : عن طريق جعل المستهلكين يستفيدون استفادة قصوى من القوى الشرائية المحدودة والموجودة لديهم .

وبالرغم من أن الكثير ينظر إلى الأرباح التى يحصل عليها الوسطاء ومنشآت التسويق على أنها كبيرة ، فإنها إذا تمت العمليات بكفاءة تتضاءل أمام الضياع الهائل الذى نراه فى أحد
الوجوه الآتية :

- المخازن المكدسة بالبضائع غير المطلوبة من المستهلكين .

- السلع التالفة نتيجة رداءة عمليات النقل ، ومشكلات التخزين .

ثالثا : عن طريق تحويل الطلب الساكن إلى طلب فعال ، وذلك بالتأثير فى المستهلكين لشراء السلع بعد أن كانوا يحتفظون بأموالهم مخبأة . وعليه فإن التسويق يمكنه أن يكشف عن وجود القوة الشرائية ويوجهها ، وبذلك يرتفع مستوى النشاط الاقتصادى بتعريف رجل الأعمال بالفرص الموجودة ، وهذا بالتالى يؤدى  إلى ظهور أهمية الإدارة والمديرين ورجال الأعمال .

رابعا : عن طريق جمع الســـــلع المنتجة بكميات صغيرة فى أماكن متفرقة ( والتى لا يمكن بيعها فى الأحوال العادية لصغر حجمها أو ثمنها ) وعرضها فى نقطة التقاء حيث يمكن بيعها بسعر أعلى ، وبذلك يتحقق دخل للمنتجين الصغار . وعلى هذا يمكن القول بأن التسويق يخلق ويدعم صاحب العمل الصغير ، أى يشجع بطريق غير مباشر على التوسع فى قطاع الأعمال .

ولذلك فإن التسويق قد تبوأ مكانة هامة فى حياة المجتمعات المعاصرة ، بحيث أصبحت درجة الكفاءة التى تدار بها أنشطة التسويق تعد معياراً لدرجة تقدم الأمم .

التقويم الأكاديمي

البوابة الالكترونية للنظام الأكاديمي

 

الأسئلة المتكررة

 

الأسئلة المتكررة

دليل الطالب التعريفي

خواطر

نحو مجتمع متكافل !

التعاون

هل نكره التعاون ؟

هل نحن نعيش حقا في مجتمع يساعد فيه الناس بعضهم بعضا , بدرجة تسمح لنا أن نقول أنه  قد تحققت فينا الآية الكريمة : ( وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان ) , هل تحقق التعاون بمعناه القرآني في الحاجات وفعل الخيرات , أو كما في النص : ( بالبر والتقوى )

التقويم

Managemen

Motivation

Principles of Management

Time Management Skills

عمادة القبول والتسجيل

حفل تخريج الدفعة الثالثة

 

تابع أخبار الجامعة

 

Managers And Managing

Management Theories

Org.Enviorenment

Planning Function

 

Motivation

 

ERP-Process

Management Study Guide


بوابة مواقع أعضاء هيئة التدريس

الخدمات الالكترونية لأعضاء هيئة التدريس والموظفين

 

للتواصل

  064041221

sh.away[email protected]

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 713

البحوث والمحاضرات: 1345

الزيارات: 64057