أ. شريف نايف عوايص

محاضر في ادارة الأعمال- رئيس قسم التسجيل - عمادة القبول والتسجيل

بيئة التسويق3

البيئة
التكنولوجية للتسويق


يقصد بالتكنولوجيا فن تطبيق و استخدام العلم و المعرفة بهدف زيادة قدرات الانسان على تحقيق اهدافة. فقد اوجدت الكثير من الاختراعات مثل السيارات و الطائرات و الكمبيوتر و العديد من الاجهزة و كل تكنولوجيا جديدة قد تولد معها صناعات رئيسية جديدة و التى بدورها توجد صناعات اخرى وقد تستهلك  وتدمر صناعات معينة . فمثلا صناعة التصوير الجاف قد اضرت بصناعة ورق الكربون.

س- ماذا يهم المشتغلين فى البيئة التكنلوجية ؟

ج- هناك بعض الاتجاهات التكنلوجية التى ينبغى على المشتغليين بالتسويق مراقبتها و الاهتمام  بها و اهم هذة الاتجاهات مايلى؟

1- معدل نمو التغيير التكنولوجى:

التطورات التكنلوجية نجد انها تطورت بسرعة فى العصر الحديث .مما جعل مهمتة متابعة و تقييم هذة التطورات امرا صعباً .
و يرجع ارتفاع معدل النمو التكنولوجى للعوامل الاتية:
      
‌أ-   
الحجم الحالى لمحددات التطور التكنولوجى مثل عدد العلماء و الميزانيات المخصصة للبحوث و التطوير التكنولوجى  فى زيادة           
‌ب-     
التكنولوجيا تطور نفسها و ذلك عن طريق ترابط الابتكارات و الاختراعات.            
‌ج-     
الحاجة الى التكنولوجيا و تطويرها اصبحت شيئا ضرورياً للانسان الحديث.              
‌د-      
اتسلع نطاق النشر جعل العالم كلة وحدة واحدة  صغيرة فيساهم العالم اليابانى مثلا فى تطوير منتج اكتشف فى امريكا و يطورة بعد ذلك
باحث سويسرى و هكذا.
             
‌ه-      
رغبة الدول فى التكنولوجيا فى التفوق على غيرها من الدول.

2- فرص الاختراعات الجديدة:  
غالبا  لا توجد ندرة فى الافكار و حول السلع الابداعية الجديدة و لكن هناك تأخير فى التنفيذ مثل. 
           
‌أ-      
سيارات كهربائية تحد من تلوث الهواء          
‌ب-    
ازالة ملوحة مياه البحار لذيادة الرقعة الزراعية.          
‌ج-    
تطوير اساليب استخدام مصادر الطاقة المتجددة مثل الشمس والرياح.           
‌د-      
انتاج اطعمة لا تسبب السمنة و تكون شهية فى نفس الوقت.

و من الواضح ان التحدى فى كل حالة من الحالات السابقة ليس تحديا فنيا فحسب بل هو ايضا تحد تسويقى بمعنى امكانية النشاط التسويقى فى تقديم و ادخال المنتجات التكنولوجيا الحديثة الى الاسواق المستهدفة فى بأسلوب جذاب و مغرى و بتكلفة يمكن تحملها.

3- الميزانيات الضخمة للبحث و التطوير: 

تعتبر ميزانية البحث و التطوير فى الدول المتقدمة من اكبر الميزانيات و اكثرها نموا. و اهم الصناعات التى تنفق اعلا نسبة من ميزانياتها على البحث و التطوير صناعات " الاسلحة – الطائرات – السيارات – المعدات الكهربية – الادوية – الكيماويات – الالات – النسيج " و هناك ارتباطاً طرديا كبيراً بين مقدار ما ينفق على البحث و التطوير و بين ربحية المنظمة و تحاول العديد من المنظمات فى الوقت الحاضر باقناع العلماء العاملين بها او بالمراكز البحثية بأن يعطو اهتماما مساويا و قويا للمشاكل التسويقية مثل ما يعطونة من اهتمام للمشاكل المية لابتكاراتهم.

4- الاهتمام بالتحسينات الثانوية كبديل للاكتشافات الجوهرية:

ادى القصور فى الاموال فى بعض الدول الى شراء تحسينات انتاجية ثانوية بدلا من المخاطرة فى شراء الابتكارات  او الاختراعات الرئيسية كنوع من ادارة الاخطار التسويقية و يلاحظ ان جزء كبير من ميزانيات البحث و التطوير فى الدول النامية تنفق فقط لمجرد محاكاه و مجاراة منتجات المنافسيين بدلا من العمل على التفوق عليهم.

5- تذايد قوانين و تشريعات التكنلوجيا الحديثة:

كلما صارت المنتجات اكثر تعقيدا كلما زادت حاجة الجماهير الى التاكد من سلامة و امان هذة المنتجات و هكذا يجب  على المشتغليين بالتسويق فهم البيئة التكنلوجية بدقة ووعى و ان يستطيعو الربط بينها و بين الحاجات الانسانية و ان يعملوا فى تعاون مع المشتغليين بالبحث و التطوير لخدمة السوق و ان يكونوا حذريين و متيقظيين للنواحى السلبية لاى ابتكارات تسبب اذى و ضرر لمستهلك السلعة و ذلك من منطلق المسؤولية الاجتماعية للتسويق و حماية المستهلك من فقدان الثقة  ومعارضة التقدم التكنولوجى . و يمكن توضيح اثر التكنولوجيا على عناصر الخليط التسويقى
فيما يلى:

أ- تأثير التكنولوجيا على سياسة المنتجات:

1)      التكنولوجيا تعتبر مصدر من مصادر  المنتجات الجديدة.

2)      التكنولوجيا تحسن من معدلات اداء المنتجات الحالية.

3)      التكنولوجيا تتيح للمنظمة الحصول على حقوق اختراع كاحد عوامل المنافسة.

4)      التكنولوجيا تعمل على راحة المستهلك عن طريق تقديم سلع جديدة مثل (افران الميكرويف-ثلاجات..الخ)

ب- تأثير التكنولوجيا على سياسة التوزيع: تساهم فى

1)     زيادة سرعة التوزيع عن طريق تطوير وسائل النقل

2)      متابعة و مراقبة توزيع المنتجات عن طريق الحاسب

3)     زيادة امكانية التخزين عن طريق تطوير وسائل التخزين الجاف و المجمد

ج- تاثير التكنولوجياعلى سياسة الترويج:تساهم فى

1)     تحسين وسائل الاتصالات

2)     تسهيل وصول الى المستهلك فى منزلة

3)     ترشيد جدولة الحملات الاعلانية

4)     الحصول على المعلومات الخاصة بالمستهلكيين

د-تاثير التكنولوجيا على سياسة التسعير:

1- التتخفيض من اسعار المنتجات مثل اختراع و تطوير الالياف الصناعية و استخدامها فى صنلعة الملابس

2- المساهمة فى حساب الاسعار و الحجز و التعاقد عن طريق الكمبيوتر مثل حجز تذاكر الطيران/استخدام الكروت الممغنطة فى الدفع و فى فاتورة الكهرباء ....الخ ومن العرض السابق يتضح لنا دور التكنولوجيا فى تخطيط و تنفيذ السياسات التسويقية و لا شك ان المدير التسويقى الناجح يجب ان يسعى للاستفادة من التكنولوجيا لتحقيق اهداف النشاط التسويقى  من الربح- خدمة المستهلك- المصلحة العامة للمجتمع.

 

التقويم الأكاديمي

البوابة الالكترونية للنظام الأكاديمي

 

الأسئلة المتكررة

 

الأسئلة المتكررة

دليل الطالب التعريفي

خواطر

نحو مجتمع متكافل !

التعاون

هل نكره التعاون ؟

هل نحن نعيش حقا في مجتمع يساعد فيه الناس بعضهم بعضا , بدرجة تسمح لنا أن نقول أنه  قد تحققت فينا الآية الكريمة : ( وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان ) , هل تحقق التعاون بمعناه القرآني في الحاجات وفعل الخيرات , أو كما في النص : ( بالبر والتقوى )

التقويم

Managemen

Motivation

Principles of Management

Time Management Skills

عمادة القبول والتسجيل

حفل تخريج الدفعة الثالثة

 

تابع أخبار الجامعة

 

Managers And Managing

Management Theories

Org.Enviorenment

Planning Function

 

Motivation

 

ERP-Process

Management Study Guide


بوابة مواقع أعضاء هيئة التدريس

الخدمات الالكترونية لأعضاء هيئة التدريس والموظفين

 

للتواصل

  064041221

sh.away[email protected]

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 713

البحوث والمحاضرات: 1345

الزيارات: 63293