أ. شريف نايف عوايص

محاضر في ادارة الأعمال- رئيس قسم التسجيل - عمادة القبول والتسجيل

التسويق1

أثر التسويق فى مستوى المعيشة :

 

 يمكن النظر إلى التسويق على أنه" مرحلة اكتشاف وترجمة رغبات المستهلكين إلى مواصفات وخدمات وبالتالى إحداث إشباع أكثر لهذه الرغبات عند المستهلكين " ، وعلى ذلك فإنه يمكن استنتاج أن
التسويق يسعى إلى تحقيق أمرين هامين ، هما :

     
اكتشاف رغبات المستهلكين وترجمتها  فى شكل مواصفات إلى المنتجين .

2-     توصيل السلع والخدمات للمستهلكين  بغرض إشباع هذه الرغبات .

والواقع أن التسويق يسهم فى " خلق " مستوى المعيشة باعتبار  أن خلق هذا المستوى عملية قائمة بذاتها ، فإشباع رغبات قائمة يختلف عن خلق رغبات وإشباعها ، وما مستوى المعيشة إلا عدد ونوع من الرغبات التى تم إشباعها ، فكلما زادت الرغبات التى تم إشباعها وتنوعت كلما قـــــل ارتفاع مستوى المعيشة  .

ولتوضيح دور التسويق فى هذا المجال 
، يجب الإشارة إلى أن تعبير مستوى المعيشة يشير إلى مفهومين هما : الأنماط الاســـــتهلاكية ( الحالية ) للسلع والخدمات ، وكذلك طريقة المعيشة .

ويقصد بالأنماط الاستهلاكية "
كمية السلع والخدمات المتاحة للاستهلاك ونوعها ، بالإضافة إلى كمية السلع والخدمات التى استهلكت بالفعل وطريقة استهلاكها " ، كما يوضح مستوى المعيشة تلك الطريقة التى يتم بها استهلاك السلع والخدمات ، أما هيكل النظام التسويقى فيعنى شبكة المؤسسات التسويقية التى تخدم حاجات المجتمع . ففى ناحية من هذه الشبكة يوجد المنتجون الذين ينتجون السلع والخدمات ، ويقوم عدة وسطاء ( منشآت الجملة والتجزئة مثلا ) بضمان انسياب هذه السلع والخدمات . كما يمكن قياس كفاءة هيكل النظام التسويقى، باعتبار أنها تعنى القيمة المضافة للسلع والخدمات عن طريق القيام
بالأنشطة التسويقية .

وتتأثر أنماط الاستهلاك فى أى
مجتمع بصورة مباشرة بهيكل وكفاءة النظام التسويقى ، كما أنها تعتمد عليه أيضا .
وتختلف طرق المعيشة من مجتمع لآخر لأسباب يرجع أهمها إلى التقاليد الأسرية ، والطبقية ، والعوامل الثقافية
والتعليمية ، والضغوط الاجتماعية الناتجة عن انتماء شخص إلى جماعة معينة ، فتؤدى التشكيلات المختلفة من هذه العوامل إلى طرق مختلفة للمعيشة ، مع أن السلع المستهلكة قد تكون واحدة .

على ذلك فإن هيكل النظام التسويقى وكفاءته يؤثران تأثيراً مباشراً على الطريقة التى يتم بها استهلاك السلع والخدمات ، أى يؤثران على أنماط الاستهلاك ، فى حين أن لهما تأثيراً محدوداً على مستوى المعيشة . وهذا بالطبع ناتج عن تأثر أنماط الاستهلاك بالعوامل التسويقية التى يمكن التحكم فيها ، مثل السعر والإعلان والبيع الشخصى الخ . بينما تتكون طرق المعيشة من مجموعة من
العوامل التى يعد معظمها مما لا يمكن التحكم فيها تسويقياً ( كالعوامل الاجتماعية ، والثقافية ، والطبقية ) .

وخلاصة القول أن التسويق يمكنه أن يسهم فى رفع مستوى المعيشة عن طريق زيادة الرغبات التى يتم إشباعها وتنويعها بالتأثير المباشر على أنماط الاستهلاك ومع الأخذ فى الاعتبار العوامل المكونة لمستوى المعيشة .

إن رفع مستوى المعيشة الذى يساهم التسويق فى إحداثه لا يعنى مجرد زيادة الدخل ، فزيادة الدخل فى حد ذاته لا يعتبر مقياسا دقيقا للتقدم ، حيث أن العبرة ليست بالدخل ، وإنما بالسلع
والخدمات التى يمكن الحصول عليها بهذا الدخل ، ومن ثم فهو يعنى زيادة الرغبات المشبعة وتنويعها .





الملفات المرفقة

التقويم الأكاديمي

البوابة الالكترونية للنظام الأكاديمي

 

الأسئلة المتكررة

 

الأسئلة المتكررة

دليل الطالب التعريفي

خواطر

نحو مجتمع متكافل !

التعاون

هل نكره التعاون ؟

هل نحن نعيش حقا في مجتمع يساعد فيه الناس بعضهم بعضا , بدرجة تسمح لنا أن نقول أنه  قد تحققت فينا الآية الكريمة : ( وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان ) , هل تحقق التعاون بمعناه القرآني في الحاجات وفعل الخيرات , أو كما في النص : ( بالبر والتقوى )

التقويم

Managemen

Motivation

Principles of Management

Time Management Skills

عمادة القبول والتسجيل

حفل تخريج الدفعة الثالثة

 

تابع أخبار الجامعة

 

Managers And Managing

Management Theories

Org.Enviorenment

Planning Function

 

Motivation

 

ERP-Process

Management Study Guide


بوابة مواقع أعضاء هيئة التدريس

الخدمات الالكترونية لأعضاء هيئة التدريس والموظفين

 

للتواصل

  064041221

sh.away[email protected]

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 713

البحوث والمحاضرات: 1345

الزيارات: 62619