دوراتى

مفهوم الدورات التدريبية - Training Courses Concept


الدورة التدريبية عبارة عن برنامج تعليمي مكثف مُكمل؛ و ليس برنامج أساسي؛ أي أنه يُبنى على خبرات تأسيسية سابقة، و  يستهدف فئات معينة و تكون على دراية بالسياق التعليمي و لديهم الرغبة في مواصلة البناء التراكمي للخبرة العلمية و العملية السابقة، وقد يكون حضور الدورة التدريبية بدافع شخصي بحت من المتدرب، أو بتحفيز من الإدارة التنفيذية التابع لها المتدرب، و الدورات التدريبية حاليا يتم عقدها و تقديمها بطرق مختلفة مثل:


-    البرامج التدريبية التي تنفذ بحضور و التقاء جميع الأطراف؛ المدرب و المتدربون في قاعات تدريبية مجهزة أو في الفصول الدراسيةClassroom Based Training Courses؛


-    الدورات التدريبية عن بعد مثل نظم التعلم عن بعد Distance Learning و الدورات عبر الإنترنت Online Courses؛


-     الدورات القصيرة Short Courses، الدورات المسائيةEvening Courses؛


-     الدورات داخل الشركاتIn-house Classroom Based Training Courses؛


-     الندوات Seminars، ورش العمل Workshops،  تدريبات الدوام الجزئي Part-time...إلخ.



أنواع الدورات التدريبية:


1- دورات تدريب تنشيطية Refresher training : تستهدف إنعاش الخبرات العلمية السابقة و دعمها بالمستحدثات؛ تعرف أحيانا باسم التدريب التحسيني أو العلاجي أو مواصلة التدريب والتعليم Continuing education، والتدريب التنشيطي ضروري لتجديد المعلومات، و هو عملية تهدف إلى توفير الفرصة للأفراد لصقل المهارات والمواهب التي يستخدمونها بالفعل في مكان العمل؛  في بعض الأحيان، يكون التركيز على هذا النوع من التدريب العلاجي له علاقة بمساعدة الفرد على التخلص من العادات السلبية التي تسللت إليه بمرور الوقت و طغت على أسلوب و سلاسة الأداء، في حالات أخرى، التدريب التنشيطي يسمح للفرد بإعادة النظر في بعض جوانب التدريب السابق ويتعرض بالتطوير لأساليب جديدة أو استخدام التكنولوجيا التي تعزز إجراءات العمل؛ مثال: هذا النوع من التدريب يُجرى في المهن التي تختص بعلوم الكمبيوتر Computer science  في المجال الطبي؛ مثال: أصبح حاليا من المألوف للممرضة أن تمر بدورات التعليم المستمر من أجل معرفة كيفية استخدام أحدث برامج التخطيط أو لتلقي التدريب على كيفية عملها كممرضة مسئولة، و في المجال الطبي تتم التدريبات التنشيطية بصورة شبه روتينية؛  في العديد من النظم التوظيفية، هناك حاجة ملحة تلزم الممرضات بحضور دورات تدريبية دورية من أجل الحفاظ على الترخيص المهني.


2- دورات تدريب إجرائية Procedural training: ترتبط بترتيب أولويات خطط العمل التنفيذية؛ من حيث سرعة الاستجابة، مهارة الأداء، سرعة التنفيذ و الإنجاز، خاصة في مجالات الطب و العلاج و عمليات الإنقاذ السريع، كذلك في المجالات المختلفة لخدمة العملاء.


3- دورات تدريب لإكساب خبرات ارتباطية  جديدة:  قد تكون بعيدة عن مجال التخصص الوظيفي / العلمي و لكن ترتبط إجرائيا بسياق العمل؛ مثال: معلم فصل يحتاج إلى تدريب على عمليات الإنقاذ الطبي السريع و إدارة الكوارث و الأزمات، مدير تنفيذي يحتاج لصقل خبراته الاجتماعية ، مهارات التواصل، الإرشاد النفسي و الاجتماعي ...إلخ.



خصائص البرامج التدريبية:

الفرق بين البرنامج التدريبي و البرنامج الدراسي: يتسم البرنامج الدراسي بالعمومية و الشمول و يحتوي على عناصر المعرفة العلمية الخالصة Pure science، في حين أن البرنامج التدريبي يتسم بعدة سمات مثل:


- الخصوصية و التفرد؛


- يوجه إلى فئات محددة مع المرونة في صياغة المحتوى العلمي؛


- غالبا ما يحتوي على عناصر المعرفة التطبيقية Applied science؛


- يعكس البرنامج التدريبي عادة الرؤية التطبيقية للجهة المنظمة للبرنامج؛ على سبيل المثال: تنظم إحدى شركات تشغيل الأموال برنامج تدريبي بعنوان: "كيفية إدارة أزمات السوق أثناء الأزمات الاقتصادية"؛ قد تستخدم شركة أخرى نفس العنوان ولكن يختلف المضمون  التدريبي تبعا لظروف البلد و مستوى السوق و سعر العملات...إلخ.


- قصير في مداه الزمني؛


- مكثف في محتواه التعليمي؛


كيفية إعداد برنامج تدريبي: البرنامج التدريبي المقنن، يعتبر نوع من النشاط التجريبي  Pilot activity؛ لأنه غالبا ما يكون موجه لمشكلة محددة، ويُفترض أن إجراءات التدريب ستحقق حلول لهذه المشكلة، أو على الأقل ستضيء جوانب أخرى كانت خافية عن أولي الأمر (بناء تراكمي للخبرة)، و لإعداد برنامج تدريبي ناجح لابد من الالتزام بالمنهجية الإجرائية للتدريب؛ حيث يقوم بالإعداد للتدريب، من حيث التخطيط والتنفيذ مدرب محترف و متخصص في المجال المستهدف من التدريب، أو فريق تدريبي متعدد الخبرات؛  لتحقيق تكامل التخصصات المهنية الخاصة بإعداد البرنامج التدريبي وفق المنهجية و المثال الآتي كما يلي:

1-    صياغة العنوان: يحدد نوع التدريب و الهدف العام منه؛ مثال:

"مهارات الإسعافات الأولية التي يجب أن يكتسبها معلم الفصل الدراسي"

2-    المقدمة: تشرح الأسباب و الدوافع التي تجعل من الضروري أن يكتسب معلم فصل بعض المهارات الطبية الإجرائية لكونه يتعامل مع أطفال قد يتعرضوا لأي حوادث عارضة من حوادث الطفولة، أو حوادث عامة؛

3-    المستهدفون: معلم الفصل الدراسي، المتعاملون مع الأطفال داخل المدرسة.

4-    صياغة الأهداف التدريبية: أسلوب الصياغة يكون محدد و واضح كما يلي:

"من المتوقع بعد نهاية هذا التدريب يكون المتدرب قادر على أن:

- يستجيب نفسيا وبسرعة لمواجهة أي حادث طارئ؛

- لديه القدرة على التعامل السريع مع إصابات الاختناق، الكسور، الإغماء، الجروح القطعية؛

- لديه القدرة على استدعاء المختص المناسب بالحالة الطارئة؛ طبيب، مسعف، سيارة إسعاف؛

5-    الإطار الزمني للتدريب: يحدد التوقيت بحيث يراعي الظروف المهنية و الحياتية للمتدربين.

6-    المنهجية العلمية: تشمل المحتوى العلمي، و الدروس التطبيقية، و كيفية التقديم و التفاعل بين المدرب و المتدرب...إلخ.

7-    التقييم و التغذية الراجعة: تقييم شامل؛ عملي و نظري مع استخدام أحدث الأدوات اللازمة لقياس الأداء و التأكد من تحقق الأهداف.

الساعات المكتبية

الساعات المكتبية

أعلان هام


نتيجة بحث الصور عن اعلان

الى طالبات الارشاد الاكاديمى

يوم الاثنين الموافق 1/7/1436

اجتماع عاجل

أرقام الاتصال

Contact me


Image result for ‫ارقام الاتصال‬‎


جوال: 0502161423

ايميل:[email protected]

الجدول الدراسي

Image result for ‫الجدول الدراسي‬‎

التقويم الاكاديمى

الساعات المكتبية

رؤية مركز التوجيه و الارشاد

نتيجة بحث الصور عن رؤية



رسالة مركز التوجيه

إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 29

البحوث والمحاضرات: 1

الزيارات: 4415