أديان جزئية أعمال السنة ٢


الحركات الباطنية

هذا الوصف لعدد من الفرق والمذاهب التي ترى بأن للقرآن ظاهر وباطن ، وأن الظاهر للعامة أما الباطن فلا يدركه إلا الخواص ، كما أن الوصف بالباطنية يطلق على بعض الفرق التي تظهر الإسلام وهي في الحقيقة تكيد له ، وتسعى لهدمه ، والتشكيك فيه ، فالباطنيون بهذا الوصف كالمنافقين.



القرامطة


تنسب هذه الحركة لحمدان بن الأشعث الملقب ب(قرمط) ظاهر الحركة التشيع لآل البيت ، وحقيقتها الإلحاد والسعي لهدم الدين

كان لعبد الله بن ميمون القداح دور كبير في نشر المابدئ الإسماعيلية في جنوب فارس منتصف القرن الثالث الهجري ، وساعده في دعوته (ذكرويه ) الذي نشر الأفكار في العراق

في عام ٢٧٨ للهجرة بنى حمدان بن الأشعث ( قرمط ) دارا قرب الكوفة سماها دار الهجرة ، وجعل الصلاة ٥٠ صلاة

تجمع القرامطة في البحرين وأسسوا دولة القرامطة بزعامة سليمان بن الحسن بن بهرام ، والذي سيطر على معظم الجزيرة العربية وفرض على بغداد الضرائب ، وفي عام ٣١٩ هجرية غزا مكة وفتك بحجاج بيت الله الحرام ، وهدم زمزم وسرق الحجر الأسود ونقله للأحساء وبقي هناك قرابة عشرين عاما. وقد استمرت دولتهم قرابة ١٠٠ سنة.


أبرز العقائد القرمطية

- الدعوة لشيوع الثروات والزوجات بين أتباعهم

- إبطال الكثير من أحكام الإسلام كالصلاة والصوم والحج

- إنكار البعث والحساب الأخروي

- تأويل الشرائع بتأويلات فاسدة فالصيام الإمساك عن كشف السر ، والبعث معرفة مذهبهم  ، ويفسرون النبوة بأنها فيض قدسي من الإله على النبي ، والقرآن تعبير محمد عن المعارف التي فاضت عليه.

- يقولون بوجود إلهين قديمين.


الإسماعيلية


فرقة باطنية تنتسب للإمام إسماعيل بن جعفر الصادق ، وهي كغيرها من الفرق الباطنية تتظاهر بالتشيع لآل البيت وهي في الحقيقة تسعى لهدم الإسلام. حتى إن الشيعة الإمامية يكفرون أتباعها

وقد مرت الإسماعيلية بعدد من المراحل

الدور الأول : دور الستر من عام ١٤٣هجرية وحتى ظهور عبيد الله المهدي وكانت السرية غالبة على هذه المرحلة ، مما يحول دون التعرف على حقائق تلك الفترة

الدور الثاني : بداية الظهور ، وكان هذا عام ٢٦٦ هجرية خينما أسس الحسن بن حوشب دولة للإسماعيليين في اليمن وامتد نشاطه حتى شمال أفريقيا

وكان معه علي بن فضل الذي ادعى النبوة وأسقط بعض التكاليف الشرعية عن أتباعه كالصوم والصلاة

الدور الثالث : دور الظهور  وهذا من من ظهور عبيد الله المهدي الذي أسس دولة إسماعيلية فاطمية في المهدية في تونس وكان هذا في أواخر القرن الثالث الهجري

وقد تتابع الولاة الفاطميون في تلك الدولة ، وانتقل المعزلدين الله لمصر عام ٣٦١ هجرية وتتابع الولاة من بعده ، حتى توفي المستنصر بالله أواخر القرن الخامس الهجري.

وكان المستنصر بالله أوصى بالولاية من بعده لابنه نزار ، ولكن الوزير الجمالي عين المستعلي (الابن الأصغر - وهو ابن أخته ) بدلا من نزار ، وقام بسجن نزار حتى مات

وقد انقسمت الإسماعيلية إلى قسمين :

مستعلية (غربية ) حكمت مصر والحجاز واليمن واستمتر حكمهم من ٤٨٧ وحتى ٥٥٥ حينما قضى على دولتهم صلاح الدين

نزارية (شرقية ويطلق عليهم الحشاشون - لإفراطهم في تدخين الحشيش - ، انتشروا في الشام وفارس ، ومن أبرز شخصياتهم الحسن بن الصباح ، وقد سقطت دولتهم على يد هولاكو

ومن الإسماعلية النزارية : إسماعيلية الشام ، لهم وجود محدود إلى الآن في بلاد الشام


آلإسماعيلية البهرة ، هم من الإسماعيلية المستعلية ، وهم على قسمين :

الأول : البهرة الداودية : نسبة لقطب شاه داود ، ويتواجدون في الهند وباكستان

الثاني : البهرة السليمانية : نسبة لسليمان بن حسن ، ويتواجدون في شمال اليمن وفي المنطقة الحدودوية مع المملكة


النصيرية


حركة باطنية ، كغيرها من الحركات الباطنية تدعي التشيع ، ولكنهم غلو في علي رضي الله عنه حتى أوصلوه لمرتبة الألوهية ، واسمهم النصيريون ، ولكنهم تسموا باسم (العلويين ) أوائل القرن العشرين الميلادي تمويها على العامة ، ومركزهم الرئيسي في اللاذقية وما حولها ، وقد ازداد نفوذهم وقوتهم بعد توليهم قيادة الدولة في سوريا منذ عام ١٩٧٠

مؤسس الفرقة محمد بن نصير البصري  ، الذي ادعى أنه الباب للإمام الحسن العسكري ، كما ادعى النبوة

ومن أبرز شخصياتهم : محمد بن جندب  وعبد الله الجنبلاني

* سليمان أفندي من الشخصيات العلوية ، ولكنه تنصر وكشف أسرار الطائفة ، ثم استدرجه النصيريون فقتلوه


أبرز عقائدهم

- القول بألوهية علي رضي الله عنه

- ظهور علي (الإله ) بهذه الصورة ليؤنس العباد

- يقدسون عبد الرحمن بن ملجم لأنه خلص اللاهوت من الناسوت

- يقولون بأن عليا خلق محمدا ومحمد خلق سلمان وسلمان خلق الأيتام الخمسة المقداد وأبا ذر وابن رواحة وابن مظعون وقنبر ولكل منهم وظيفة في تحريك الكواكب وقبض الأرواح وتسيير أمور الكون

- يصلون خمس مرات ولكن ليس كصلاة المسلمين ، ولايصلون الجمعة

- يعتقدون بأن الحج إلى مكة كفر وعبادة للأصنام

- الصيام عندهم الامتناع عن معاشرة النساء طوال رمضان 

- يستحلون شرب الخمر

كما أنهم يقولون بمعان باطنية لكثير من المسائل الشرعية.



الفرق الكلامية

المقصود بعمل الكلام كما عرفه ابن خلدون :  علم يتضمن الحجاج عن العقائد الإيمانية بالأدلة العقلية

والفرق الكلامية هي التي تتخذ من هذا منهجا ، ومن أبرز فرق المتكلمين : المعتزلة والأشاعرة وهذا تعريف مختصر لهما 



المعتزلة


المعتزلة فرقة إسلامية نشأت في أواخر العصر الأموي وازدهرت في العصر العباسي، وقد اعتمدت على العقل المجرد في فهم العقيدةالإسلامية لتأثرها ببعض الفلسفات المستوردة مما أدى إلى انحرافها عن عقيدة أهل السنة والجماعة

برزت المعتزلة كفرقة فكرية على يد واصل بن عطاء الغزال (80هـ ـ 131هـالذي كان تلميذاً للحسن البصري، ثم اعتزل حلقة الحسن بعدقوله بأن مرتكب الكبيرة (*) في منزلة بين

 المنزلتين (أي ليس مؤمناً ولا كافراًوأنه مخلد في النار إذا لم يتب قبل الموت،

من أبرز مفكري المعتزلة منذ تأسيسها على يد واصل بن عطاء وحتى اندثارها

أبو الهذيل حمدان بن الهذيل العلاف

إبراهيم بن يسار بن هانئ النظام

بشر بن المعتمد

القاضي عبد الجبار بن أحمد بن عبد الجبار الهمداني


حرر المعتزلة مذهبهم في خمسة أصول وهذا توضيح مختصر لها :

ـ التوحيدوخلاصته برأيهم نفي صفات الله

ـ العدل: وخلاصته عندهم نفي القدر

ـ الوعد والوعيد وخلاصته عندهم تكفير مرتكب الكبيرة

ـ المنزلة بين المنزلتينوتعني أن مرتكب الكبيرة في منزلة بين الإيمان والكفر فليس بمؤمن ولا كافر ..

ـ الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر: وخلاصته عندهم وجوب الخروج على الإمام إذا وقع في كبيرة


الأشاعرة


الأشاعرة: فرقة كلامية إسلامية، تنسب لأبي الحسن الأشعري الذي خرج على المعتزلة. وقد اتخذت الأشاعرة البراهين والدلائل العقلية والكلامية وسيلة في محاججة خصومها من المعتزلة والفلاسفة وغيرهم، لإثبات حقائق الدين


أبرز الشخصيات:


أبو الحسن الأشعري: هو أبو الحسن علي بن إسماعيل، من ذرية أبي موسى الأشعري رضي الله عنه، ولد بالبصرة سنة 270هـ ومرت حياته الفكرية بثلاث مراحل:


ـ المرحلة الأولى: عاش فيها في كنف أبي علي الجبائي شيخ المعتزلة في عصره وتلقى علومه حتى صار نائبه وموضع ثقته . ولم يزل أبو الحسن يتزعم المعتزلة أربعين سنة .


ـ المرحلة الثانية: ثار فيه على مذهب الاعتزال الذي كان ينافح عنه، بعد أن اعتكف في بيته خمسة عشر يوماً، يفكر ويدرس ويستخير الله تعالى حتى اطمأنت نفسه، وأعلن البراءة من الاعتزال وخط لنفسه منهجاً جديداً يلجأ فيه إلى تأويل النصوص بما ظن 

أنه يتفق مع أحكام العقل


المرحلة الثالثة: إثبات الصفات جميعها لله تعالى من غير تكييف(*) ولا تشبيه(*) ولا تعطيل(*) ولا تحريف(*) ولا تبديل ولا تمثيل، وفي هذه المرحلة كتب كتاب الإبانة عن أصول الديانة وغيره من الكتب التي تؤكد سيره على طريقة أهل السنة


 أبو حامد الغزالي: (450ـ505هـ) وكان م علماء الأشاعرة ، وله جهود في حجاج الفلاسفة والرد عليهم ، اتجه نحو التصوف، واعتقد أنه الطريق الوحيد للمعرفة .. وعاد في آخر حياته إلى السنة من خلال دراسة صحيح البخاري .


إمام الحرمين أبو المعالي الجويني: (419ـ478هـ)

كان من علماء الأشاعرة ، وأسس المدرسة النظامية في نيسابور ، ثم رجع إلى طريقة أهل السنة في آخر عمره 


الفخر الرازي (544هـ 606هـ

من علماء الأشاعرة المتميزين ، وكان له دور في مزج علم الكلام بالفلسفة ، وهو صاحب قانون التعارض بين العقل والنقل ، وقد رجع في آخر عمره لطريقة السلف


****   موقف علماء أهل السنة من التعامل مع العقل وما قد يتوارد من تعارض مع الشرع


ـ أن لا يتعارض مع النصوص الصحيحة .


ـ أن لا يكون استعمال العقل في القضايا الغيبية التي يعتبر الوحي هو المصدر الصحيح والوحيد لمعرفتها.


ـ أن يقدم النقل على العقل في الأمور التي لم تتضح حكمتها " وهو ما يعرف بالأمور التوقيفية".


ولا شك أن احترام الإسلام للعقل وتشجيعه للنظر والفكر لا يقدمه على النصوص الشرعية الصحيحة . خاصة أن العقول متغيرة وتختلفوتتأثر بمؤثرات كثيرة تجعلها لا تصلح لأن تكون الحكم المطلق في كل الأمور.



تنبيهات


إحصائية الموقع

عدد الصفحات: 28

البحوث والمحاضرات: 15

الزيارات: 28072